كيف تكتب خطة تسويقية؟

كيف تكتب خطة تسويقية ناجحة؟

كيف تكتب خطة تسويقية ناجحة؟

 

هل يمكننا أن نتخيل عملًا تجاريًا ناجحًا بدون خطة تسويقية ؟!

 

للإجابة على هذا السؤال نستطيع القول أننا لا يمكن أن نتخيل خطة عمل بلا استراتيجية تسويق؟! وبالتالي كيف سيكون حال ايراداتك ومبيعاتك، بل كيف سيتعرف عليك عملائك المحتملون. 

 

لذلك سواء كنت شركة كبيرة أم صغيرة، غالبًا ما تعتمد الأعمال الناجحة على خطة تسويقية للترويج الفعال لمنتجاتها وخدماتها بالإضافة إلى اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم.

 

في جانب آخر يقوي التسويق الوعي بالعلامة التجارية، حيث أنه يثقف العملاء، ويؤثر على أرباحك النهائية. كما يساهم التسويق عادةً بنسبة 15-30 ٪ من الإيرادات عندما يتعلق الأمر باكتساب عملاء جدد.

 

نستنتج من ذلك أن خطة التسويق الجيدة تقدم إجابات لأسئلة مثل من وماذا وأين ومتى وكم المتعلقة في تسويق الشركة وأنشطة المبيعات لفترة زمنية معينة.

 

في هذه المقال، سوف نكتشف معًا ما هي خطة التسويق الناجحة وكيفية إنشاء خطة بسيطة لتبدأ بها ولتتعلم طرقًا لتحسين خطتك المستقبلية وتنمية أعمالك التجارية.

 

اليوم يستخدم رواد الأعمال والشركات خطط التسويق لمعرفة كيف سيحققون أهدافهم في المستقبل من خلال قوة التسويق. لذلك نجد أن كل شركة بحاجة إلى فريق يرغب في تحقيق شيء ما من خلال التسويق، سيتطلب البعض خططًا أكثر تعمقًا، بينما يحتاج البعض الآخر إلى نقاط مرجعية فقط لقياس نتائجهم.

 

 

لماذا يحتاج عملك إلى خطة تسويقية

تتمثل إحدى أعظم فوائد كتابة خطة تسويقية ناجحة في أنها تساعدك على استثمار الحد الأقصى من مواردك وامكانياتك، في تحقيق نمو عملك.

 ربما من السهل أن يتشتت انتباهك وتحيد عن بوصلة هدفك. لذلك تساعدك خطة التسويق المكتوبة جيدًا على المحافظة على التركيز على أهداف عملك.

فمن خلال الخطة ستكون قادرًا على تحديد كيفية جذب عملاء جدد، وكذلك تشجيع العملاء الحاليين على مواصلة شراء منتجك أو خدمتك. في حين أنه سيكون هناك زمن واستراتيجية واضحة للوصول للعملاء من خلال القنوات والأدوات المحددة.

لذلك نقولها وبصوت عالي: لا شيء أفضل لعملك من خطة يلتزم بها فريق التسويق ويعملون معًا على سيمفونية واحدة تقدم أفضل ما لديهم للعملاء.

ما هي الخطة التسويقية الناجحة؟

هي استراتيجية تتبعها الشركات الاحترافية لتطوير أساليب تسويقية جديدة، والزيادة من جودة آدائها خلال فترة زمنية محددة.

في هذا الجانب، تعتمد الشركات الناجحة على خطط التسويق لتحويل أهدافها إلى مبيعات من خلال استراتيجيات تسويق مدروسة وقابلة للتنفيذ. كما تساعد الخطة في الوصول العملاء المتحملين وتحويلهم إلى عملاء دائمين. 

كما تشمل عناصر الخطة عرض لقيمة الشركة، ورسالة العلامة التجارية، وبيانات عن التركيبة السكانية للعملاء المستهدفين، وعناصر أخرى.

بشكل مختصر: الخطة التسويقية الناجحة هي الوثيقة التي تحدد الجهود التسويقية لأي نشاط تجاري خلال مدة عام تقريبًا، وتحدد الأنشطة الترويجية والإعلانية المخطط لها لهذه الفترة.

 

كيف تكتب خطة تسويقية ناجحة

من أجل أن تتعلم كيف تكتب خطة تسويقية ناجحة، يجب أن تحتوي الخطة على العناصر الآتية:

ملخص تنفيذي

يسلط المخلص التنفيذي الضوء على المهام الرئيسية لأي نشاط تجاري والغرض منه داخل الخطة التسويقية. عادةً ما يكون عبارة عن نص قصير يصف الإستراتيجية والتكتيكات التسويقية بشكل موجز وبسيط.

بيان المهمة

يجب على كل من يطلع على خطتك التسويقية أن ينظر في قيم الشركة ورؤيتها ورسالتها، فإن ذلك يساعد هذا في ترتيب أفكارك التسويقية ووضعها في مسارها الصحيح.

أيضًا، يجيب بيان مهمة الشركة على أسئلة مثل: لماذا تفعل ما تفعله؟! وما السبب وراء ذلك؟!

بالنسبة لأي شخص يقرأ خطتك التسويقية، يعد هذا المحور مهمًا للتركيز حول الهدف النهائي لعملك، وكذلك حتى يتمكن من فهم أهدافك التسويقية وأنشطتك وخططك المستقبلية بشكل أفضل.

 

السوق المستهدف في الخطة التسويقية

الجزء الأكبر من أي خطة التسويقية، هو القيام بإجراء أبحاث السوق والتي تعتبر المهمة الأكثر ارهاقا على الفريق.

فماذا نعني بأبحاث السوق؟!

أبحاث السوق هو بحث مفصل حول اتجاهات السوق الحالية، واحتياجات العملاء، وحجم مبيعات الصناعة، وغيرها.

 

يجب أن تكون قادرًا على الإجابة عن الأسئلة التالية، حتى تكتب خطة تسويقية ناجحة

  • ما هو حجم السوق التقريبي لمنتجك / خدمتك؟
  • متى يميل الناس إلى الشراء أكثر ومتى أقل؟
  • حدد متوسط الفئة العمرية لعملائك؟
  • هل عملاؤك ذكور / إناث أم كلاهما؟
  • ما هي القواسم المشتركة بين عملائك من حيث اهتماماتهم؟

تحليل المنافسين في الخطة التسويقية

أهم البيانات التي عليك كتابتها في خطتك التسويقية، هي بيانات المنافسين: من هم؟ كيف يسوقون لأنفسهم؟ ما هو تأثيرهم  على مبيعاتك؟ ومالذي يتميز به منتجك / خدمتك عن الآخرين؟

يعمل ذلك على تحليل وضعك الحالي في السوق، ودراسة منافسيك، والأهم من ذلك، النظر في نقاط القوة والضعف في شركتك.

لذلك ننصح رواد الأعمال بالعمل على معرفة المنافسين وماذا يفعلون لكي يحققوا أعلى وصول للعملاء المحتملين. من المهم أن تقارن بين العوامل مثل الأسعار ووجودهم على وسائل التواصل الاجتماعي والميزات والفوائد وغيرها.

 

اطلب إستشارتك التسويقية الآن

 

أهداف خطة التسويق ومؤشرات الأداء الرئيسية

تتنوع أهداف التسويق التي يمكن أن تكون في الخطة، لكن في الغالب ترغب جميع الشركات: أولًا في ارتفاع نسبة إيرادات المبيعات، وثانيًا: توسيع قاعدة العملاء، وثالثًا: رضا العملاء، والمحافظة على ولائهم.

بالإضافة أيضًا إلى أنها تهتم أيضًا في نشر الوعي بالعلامة التجارية، وزيادة عدد العملاء المحتملين التي يتواصل معهم فريق المبيعات، ورفع حركة المرور داخل المتجر وما إلى ذلك.

إذن لنفكر في صياغة أهدافك المتوقعة:

  1. زيادة المبيعات بنسبة 20%
  2. رفع نسبة حركة المرور على الموقع بنسبة 25%
  3. ارتفاع نسبة التفاعل بنسبة 10%

استراتيجية التسعير في الخطة التسويقية

في هذا القسم ستحدد استراتيجية التسعير التي سوف تعتمدها في الترويج لمنتجاتك وخدماتك. لأجل ذلك احرص أن تكتبها بالتفاصيل المطلوبة، حسب المنتج والخدمة واشرح كيف سيحقق هذا السعر التنافسية مقارنة بالقيمة التي تقدمها.

ميزانية الخطة التسويقية الناجحة

تعتبر الميزانية مخطط تفصيلي لتخصيص الموارد المالية لأنشطة التسويق، ما يعني أنه يجب تنفيذ الأنشطة في حدود ميزانية التسويق.

كما تحدد الخطة التسويقية الأنشطة التسويقية التي يمكن أن تكون تكلفتها صفر، وكذلك الأنشطة التي يكون تمويلها ذاتيًا، بالإضافة إلى الأنشطة التي يحتاج تنفيذها الاستعانة بمصادر خارجية، أو تمويل خارجي.

كيف تبني فريق التسويق لخطتك التسويقية

لا يمكن أن تنجح أي خطة تسويقية ناجحة بدون وجود فريق تسويقي جيد. وهذا يعني أن الفريق سوف يعمل على تنفيذ جميع أنشطتك التسويقية بكفاءة عالية. وعليه فإننا نقول أنه يمكن أن تُكون فريقًا داخل الشركة، أو ربما تلجًا لطلب المساعدة من فريق خارجي من الخبراء الذين تقوم بتعيينهم، كما نعمل معك الآن، حيث لدينا فريق متفرغ لمساعدتك على تنفيذ جميع خطط التسويقية. كما يمكنك أيضًا أن تُشكل مزيجًا من الموظفين الداخليين جنبًا إلى جنب مع التعاقد مع خبراء ووكالات تسويق مستقلة.

الآن أصبحت قادرًا على كتابة خطة تسويقية ناجحة

في الختام، أصبحت تعرف: أولًا: كيفية إنشاء خطة تسويقية ناجحة، وثانيًا ماهي عناصر خطة التسويق وثالثًا: مكونات خطة التسويق. لذا حتى نقول هذه هي خطة جيدة، فمن المؤكد أنك حققت النتائج والأرقام التي تم تطوير الخطة من أجل الوصول إليها.

نَخلُص إلى أهمية أن يكون هناك أرقام صحيحة تُشير إلى ارتفاع مؤشر المبيعات والعملاء المحتملين وزيارات الموقع والتفاعل ورسائل البريد الالكتروني والاشتراكات وغيرها. لذلك من فضلك لا تنس أن ما يجعل خطة تسويق ما، هي خطة جيدة هو التنفيذ والتنفيذ فقط.

من الآن، قم بتطوير خطة وكَون فريقًا من أجل تنفيذها، ثم قم بمراجعتها وتحديثها بانتظام.

نحن هنا لمساعدتك وتقديم الاستشارات التسويقية  

فلا تتردد في التواصل معنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.