الشركة السعودية للاستثمار

برز الاستثمار الجريء كإحدى أهم مصادر التمويل للشركات الناشئة في المنطقة العربية، وربما كان ملحوظا اهتمام المملكة العربية السعودية في هذا النوع من الاستثمار وقامت بإنشاء الشركة السعودية للاستثمار الجريء كنوع من الدعم والتبني للشركات الناشئة بمراحلها المختلفة

ما هي الشركة السعودية للاستثمار الجريء؟

الشركة السعودية للاستثمار الجريء شركة تأسست عام 2018 في المملكة العربية السعودية وهي تابعة للقطاع الحكومي وتستهدف المشاريع الريادية الصغيرة والمتوسطة وتشجع الاستثمار الجريء فيها وبالتالي تعمل على سد الفجوات التمويلية في المراحل الأولية، فهي لا تقوم بالمشاركة بشكل مباشر قي المشاريع وإنما تقوم بتمويل صناديق الاستثمار التي دورها تقدم القروض أو الدعم للمشاريع الناشئة.

أهداف الشركة السعودية للاستثمار الجريء

  • دعم القطاع الخاص والعمل على تطويره عن طريق تحفيز الفرص الاستثمارية فيه
  • دعم التنوع في المصادر الاقتصادية
  • دعم الشركات الناشئة في مراحل نموها المختلفة

ما هي الفئات المستهدفة للاستثماء الجريء؟

  • الشركات الناشئة (في مرحلة البذرة)
  • الشركات المتوسطة والصغيرة

برامجها:

الاستثمار في الصناديق

1- صناديق الاستثمار الجريء

يكون الاستثمار في هذه الصناديق بالمراحل الأولية (Seed, Series A, B) والايرادات تكون معدومة أو قليلة والمخاطرة فيها عالية ومهتمة بالشركات التقنية.

2- صناديق مسرعات الأعمال

تدعم الاستثمارات في المشاريع بمرحلة التأسيس وما قبل التأسيس ويتسم هذا الاستثمار بالمخاطرة العالية نظرا لأن المشروع لا يزال في مراحله المبكرة جدا لتحقيق الأرباح.

3- صناديق الملكية الخاصة

يكون المشروع في مرحلة النضوج يختلف بها نموذج العمل لأن حصتها تصل الى الأغلبية أو 100 % من الشركة وبالتالي يمكنها السيطرة على الإدارة وإعادة هيكلة الشركة بهدف توسيعها ويستمر هذا الاستثمار ما بين 4 الى 6 سنوات ومن ثم تقوم ببيع الشركة

4- صناديق الدين الجريء

تعتمد صناديق الدين الجريء على دراسة قصة الشركة الناشئة أكثر من الاهتمام بالأرقام (أي حجم الملاءة المالية للشركة)، ولذلك يكون منظورها مقارب لمبدئ الاستثمار في رأس المال الجريء أكثر من النظرة الائتمانية التقليدية (الاهتمام بالنمو السريع لا الربحية).

ما هي العوامل التي قد تساعد الشركة الناشئة على حصولها على دين جريء؟

  • امتلاك الشركة قاعدة أعمال مجدية قادرة على تحقيق إيرادات وزيادة أعداد المستخدمين وليس بالضرورة تحقيق أرباح
  • الحصول على صناديق استثمار جريء في الجولات السابقة
  • أن تكون الشركة في مرحلة ما بعد البذرة

يتسم الدين الجريء بنسبة المخاطر العالية على الممول، ولضمان حقوقه فإنه يقوم بإضافة جزء من الملكية بنسبة ما بين ١٠٪ إلى ٢٥٪ من إجمالي قيمة الدين وذلك لتعويضه عن تلك المخاطر العالية.  وهذا الضمان يغني الممول من عملية تحويل قيمة الدين الى أسهم تنتقل له بفترة زمنية محددة يتم سداد الدين الجريء بفترة زمنية ما بين ٦ أشهر وسنة (إما سماح شامل أو دفع الفوائد فقط)، ويمتاز كذلك بامتداد مدته لتصل إلى ٣ سنوات، كما أنه يعمل على تهيئة الشركة وتمكينها من الوصول لاحقا إلى قنوات التمويل التقليدية (الأقل كلفة) بعد بناءها سجل ائتماني جيد لفترة معتبرة

مبادئ برنامج الاستثمار في الصناديق

  • سد العجز في التمويل لكل القطاعات عبر منهجية كاملة
  • دعم الشركات في جميع مراحلها من المرحلة الأولية الى المراحل المتقدمة
  • المشاركة بما يصل الى 65% من حجم الصندوق

الاستثمار بالمشاركة في الشركات الناشئة

1- الاستثمار بالمشاركة مع المستثمرين الملائكيين

 لسد الفجوات في المراحل المبكرة لجميع القطاعات مع ضرورة وجود نموذج عمل وحجم الاستثمار لا يكون أقل من مئة ألف ريال سعودي ونسبة المساهمة من 1 الى 1 بينما الحصة في الشركة الناشئة تصل الى 30 بالمئة فقط شاملة حصة المستثمرين الملائكيين والشركة السعودية للاستثمار الجريء.

2- الاستثمار بالمشاركة مع المؤسسات الاستثمارية

يتم في المراحل الأولية للمشروع والمراحل المتقدمة أيضا يصل حجم الاستثمار فيها الى 500 ألف ريال سعودي، مع حصة بنسبة 1:1 و20% من حجم الجولة الاستثمارية

منهجية الشركة السعودية للاستثمار الجريء:

  • التوازن بين علاقة الدعم المالي والنجاح الاقتصادي حيث هناك الكثير من المشاريع التي تفشل رغم توافر الأموال ويكون هناك ضعف في حصتها السوقية وبالتالي الموازنة بين نجاح الشركة المالي والأثر الاقتصادي ضروريا.
  • المهمة الأساسية للشركة السعودية تتمحور حول سد العجز في التمويل وبالتالي يجب تحديد ماهية المشاريع الواعدة التي تستحق الدعم وتحديد التمويل اللازم لها.
  • التنوع في القطاعات المستهدفة لتشمل الكل بناء على أنها شركة حكومية فإن هدفها النهوض بالمنظومة الاقتصادية ككل.
  • هدفها دعم الشركات وليس الحصول على حصة الأغلبية، أي أن هدفها تطويري لدعم قطاع العمال ورواد الأعمال وليس هدفا ربحي يميل الى امتلاك الشركة والسيطرة عليها.

مؤشرات النمو الاستثماري الجريء في المملكة العربية السعودية:

  • تضاعف المبالغ المستثمرة في الربع الأول من 2021 مقارنة في الربع الأول من 2020
  • حصول 24 شركة ناشئة على استثمارات في الربع الأول من 2021
  • حقق قطاع الأطعمة والمشروبات أكبر نمو في عدد الصفقات بنسبة 500%
  • استحوذت أكبر 5 صفقات تم اغلاقها على 61% من اجمالي رأس المال المستثمر بمجموع وصل الى 187 مليون ريال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.